عهد جديد

عهد ي الجديد

 

 

 

لحن الهُدى

 

رأيتها بالقلب مني والعبارة

وسحراً فاق آيات الإثارة

فأصبحت مني قريبه

أقرب من حبل الوريد

لا سياجاً بيننا ولا شوطاً بعيد

بل رباطاً بنته مني لهفة القلب الحنون

لمن أضحت اليوم نوراً قد سكن العيون

حتى أبصرت في الظلام طريقي

وأدركت منها في الحياة ما معنى رفيقي

فنعم الرفيق أنتي

كيفما كانت الأشواق منك وكنتي

فاليوم رسمت منك خطوتي الأولى

على طريق في الورى كنت أراه

والتمس بقبس من طيفك يوماً خطاه

حتى عرفت اليوم منكي ما معنى الخُطى

واستعاد قلبي من الزمان ما أضحى سُدى

 فذاك منكي ما  أسميته لحن الهدى

 

 

 

يا حبياً أصبح اليوم هُيامي

وحنيناً صار في القلب غرامي

ما عدت اشكوا من حنين

ولا ضياعاً للسنين

ما دمت في العمر ألقاك

وبين الثناياً كل يوم أهذى بذكراك

لا دموع لا أنين

لا صراخاً صامتاً في القلب يلقاه سجين

فذاك قد كان زمان

فقد تبدلت في حياتي منك

كل أرجاء المكان

حتى بدت للقلب أشجان

لا يباريها حب ولا شوق ولا عشق الزمان

تلك أنتي في حياتي

غايةً اغدوا إليها بالشوق حتى في سباتي

 وتجلت في أبهى صفاتي

عاشقاً قد ذاب منك في الهوى

وعروقاً لا تجف يوما من هواكي

وفؤاداً لو عاش طول الدهر

بالحب منكي ما ارتوى

فعشقك عشق الجنون

في القلب ينبض في سكون

فقد لمست منكي بالقلب خفقات

من نبضها يا حبيب القلب

أدركت ما معنى الحياة

 

 

 

زائرالليل