رسائل عاشق

 

 

ضمير عاشق

 

اليوم أغلقت الكتاب

ومضيت نحو الحزن

أخطو بارتياب

لست أعلم وجهتي

ولا بأي طريقٍ

ألوذ بدفتي

فكل ما حولي سراب

عذاب ويُنبت لي عذاب

فكل شي في سبات 

سباتٌ ليس كمثله يوماً سبات

فلست أعلم تلك أوجاعي أنا

أم تلك أشلاء الرُفات

رُفات عشقي وما أقسى الرُفات

حتى غدا كل الحنين

بالقلب صار رواية

كل مافيها أنين

طيراً وحلق في السماء

وبالحب غرد في بهاء

يرجو بقايا للأمل

وقصة عاشق تعلق بالأمل

حتى هوى بين الظنون

دمعاً وسكبته العيون

على حبيباً كان يسكن خافقي

وحنيناً وهبته بالعمر مني ما بقي

فلا رجاءً للهوى يوماً لقيت

ولا دواء يمحو الأحزان

ودموعا تلهب الأجفان

بل تلك آهاتي أنا

وتبقى ما بقيت

 

 

تلك أحلامي أنا

بين الرجاء نثرتها وأحلام المنى

عبارات وترسم لهفتي

حنين وفي خفقاته

ملامح قصتي

رجوت يوما للقاء بداية

فرسمت لي الأقدار

بلا ذنب بدايات النهاية

فيا ضميراً للهوى بين أضلاعي

ما عاد في جعبة العاشق المسكين

للحب أمل

حلمٌ وانقضى عني وعنك وما اكتمل

ذاب منا أو تلاشى

ولا عاد فيه رجاء أو أمل

صفحة كلها أحزان

أشجان عاشق

من خلفها أشجان

ضاعت اليوم منا وانتهت

وأيام عمرٍ وانقضت

ولا أبداً تعود

فلا بكاءً رد في الدنيا مفارق

ولا دواءً يمسح دمعات عاشق

فيا من سكنت بخافقي

رفقا عليّ

فقد بذلت إليك كل آمالي

وعمراً مضى

حتى غدا يحنو  إليّ

فتلك بعض رسائلي والوثائق

صاغها بالرغم عني

من بين أضلاعي

ضمير عاشق

 

 

زائرالليل

 

 

 

 

 

 

زائرالليل